التوهجات الشمسية القوية قد تعطل الاتصالات وأنظمة GPS

يقول باحثون في مجال الطقس الفضائي إن سلسلة من التوهجات الشمسية القوية يمكن أن تعطل أقمار الاتصالات ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وموجات الراديو القصيرة حول العالم خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن التوهجات الشمسية هي انفجارات كبيرة من الإشعاع الكهرومغناطيسي قادمة من الشمس. ويمكنها تعريض الأرض لكتلة من البروتونات المقذوفة والجسيمات المشحونة الأخرى.

ويقول المسؤولون في المعهد الوطني الياباني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إن التوهجات الشمسية من الفئة الأكثر كثافة قد رصدت خمس مرات بين يوم الأربعاء ووقت مبكر من يوم الجمعة بالتوقيت المحلي.

ويقولون إن العاصفة الجيومغناطيسية يمكن أن تصل إلى الأرض في وقت قد لا يتعدى ليل الجمعة.

ويقول تسوغاوا تاكويا، مدير مختبر بيئة الفضاء التابع للمعهد الوطني الياباني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إنه من النادر للغاية حدوث خمسة توهجات شمسية قوية في مثل هذه الفترة القصيرة.

ويقول إنه من غير المرجح أن تؤثر الجسيمات المقذوفة على صحة الإنسان، لكنه يحذر من أن بيانات GPS وبعض الاتصالات اللاسلكية قد تتعطل خلال الأيام المقبلة.