إغلاق مجمع الأونروا في القدس الشرقية بعد حريق أفيد بأنه متعمد

قالت وكالة غوث وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى التابعة للأمم المتحدة (أونروا) إنها ستغلق مقرها في القدس الشرقية حتى استعادة الأمن بشكل مناسب. وتقول الوكالة إن سكانا إسرائيليين أشعلوا النار في محيط المجمع مرتين يوم الخميس.

أعلن ذلك المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني في منشور على موقع X، المعروف سابقًا باسم تويتر.

وقال إنه على الرغم من عدم وقوع إصابات في صفوف موظفي المقر، فإنهم اضطروا إلى إخماد الحريق بأنفسهم لأن وصول سلطات الإطفاء الإسرائيلية إلى مكان الحادث استغرق بعض الوقت. وأضاف أن المكتب يضم على أرضه محطة بنزين وديزل لأسطول سيارات الوكالة.

ونشر لازاريني أيضًا مقطع فيديو قال إنه من وسائل إعلام إسرائيلية يظهر حشدًا برفقة رجال مسلحين وهم يهتفون "أحرقوا الأمم المتحدة" خارج المجمع وسط دخان متصاعد.

وقال: "هذا تطور مشين. مرة أخرى، تعرضت حياة موظفي الأمم المتحدة لخطر جسيم".

وأشار لازاريني إلى أن الحكومة الإسرائيلية مسؤولة عن ضمان حماية موظفي الأمم المتحدة ومنشآتها في جميع الأوقات، ودعا إلى إجراء تحقيق.