رئيس الوزراء كيشيدا يقول إنه يسعى إلى إجراء محادثات قمة مع كوريا الشمالية

أعلن رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو أنه يسعى إلى عقد اجتماع قمة مع كوريا الشمالية بدعم من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وأدلى كيشيدا بهذا التصريح يوم الجمعة في اجتماع في طوكيو مع مجموعة من أقارب مواطنين يابانيين اختطفتهم كوريا الشمالية.

وكانت المجموعة قد زارت الولايات المتحدة مؤخرا، واجتمعت مع مسؤولين حكوميين أمريكيين رفيعي المستوى وأعضاء في مجلسي الكونغرس لطلب الدعم من أجل قضية الاختطاف بأسرع ما يمكن.

وترأس المجموعة يوكوتا تاكويا الذي اختطفت شقيقته ميغومي عام 1977 عندما كان عمرها 13 عاما، وكان من بين أعضائها إيزوكا كوئيتشيرو الذي اختطفت والدته تاغوتشي ياكو عندما كان عمره عاما واحدا.

وأخبر أقارب المخطوفين كيشيدا أن المسؤولين الأمريكيين وعدوهم بإثارة قضية الاختطاف كلما سنحت الفرصة.

ومن جهته قال كيشيدا إنه عندما زار الولايات المتحدة الشهر الماضي أعرب الرئيس جو بايدن عن دعمه القوي للجهود المبذولة لحل القضية.

وأخبر يوكوتا الصحفيين عقب الاجتماع أن المجموعة تطالب بالعودة الفورية لجميع المخطوفين.