تمويل جماعي لإنقاذ متحف للأحياء المائية تضرر بفعل الزلزال الهائل الذي ضرب وسط اليابان في بداية العام يحقق الهدف

أعلن متحف للأحياء المائية تضرر بفعل الزلزال الذي ضرب وسط اليابان أوائل العام أنه في طريقه إلى التعافي بفضل الداعمين الذين تبرعوا لحملة تمويل جماعي.

وقد جمع المتحف حوالي 200 ألف دولار. وهذا أكثر من ست مرات الهدف الأولي.

وقامت جمعية الأحياء المائية اليابانية بإدارة حملة جمع التبرعات لمدة 3 أشهر لمتحف الأحياء المائية نوتوجيما في محافظة إيشيكاوا.

وتسبب زلزال يوم رأس السنة الجديدة في أضرار جسيمة لمعدات وأنابيب توزيع المياه.

وأدى ذلك إلى فقدان نحو 5000 كائن، بما في ذلك أسماك قرش الحوت وأسماك استوائية وقناديل البحر.

وتم نقل الدلافين وطيور البطريق وحيوانات أخرى متبقية إلى 9 منشآت داخل المحافظة وخارجها.

ويخطط المتحف المائي لإصلاح خزاناته بنفسه واستخدام التبرعات لتركيب مضخات توزيع المياه ومعدات الطاقة في حالات الطوارئ. ويقول إنه يأمل في إعادة فتح أبوابه أمام العامة في أقرب وقت ممكن.