زعيما الصين والمجر يتفقان على تعزيز العلاقات الثنائية

اتفق الرئيس الصيني شي جينبينغ ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان على تعزيز العلاقات الثنائية بشكل أكبر من خلال مبادرة الحزام والطريق الصينية.

والتقى شي مع أوربان يوم الخميس في المجر، المحطة الأخيرة في جولته الأوروبية بعد فرنسا وصربيا.

وتولي المجر أهمية كبيرة لعلاقاتها مع الصين. وبينما يسعى الاتحاد الأوروبي إلى "إزالة المخاطر" عن علاقاته مع بكين من خلال تقليل الاعتماد الاقتصادي المفرط، تعمل المجر، العضو في الاتحاد الأوروبي، على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الصين.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" التي تديرها الدولة أن شي وصف حالة العلاقات بين الصين والمجر بأنها "في أفضل حالاتها في التاريخ".

ونقل التقرير أيضا عن شي قوله إنه يتعين على الجانبين "ضخ قوة دافعة جديدة وقوية في التعاون الثنائي".

وبحسب ما ورد اتفق الزعيمان على المضي قدمًا في بناء خط سكة حديد يربط بين المجر وصربيا في إطار مبادرة الحزام والطريق. كما أكدا أن البلدين سيعززان العلاقات من خلال استثمارات الشركات الصينية.

وقال أوربان للصحفيين بعد الاجتماع إن العالم أصبح الآن متعدد الأقطاب وإن الصين هي إحدى ركائز هذا النظام العالمي الجديد.

كما أعرب رئيس الوزراء عن استعداده لتوسيع التعاون مع الصين ليشمل مجال توليد الكهرباء من الطاقة النووية.

ومن المقرر أن تتولى المجر الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في النصف الأخير من العام الجاري.

ويقول مراقبون إن شي يحاول دق إسفين بين أعضاء الاتحاد الأوروبي من خلال تعزيز العلاقات مع بودابست.