الأجور الحقيقية في اليابان تواصل الانخفاض

تظهر أحدث الإحصاءات الحكومية أن التضخم مستمر في التأثير على الأجور في اليابان.

وتقول وزارة العمل إن الأجور المعدلة حسب التضخم انخفضت بنسبة 2.5 بالمائة في مارس/آذار مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. وكان هذا هو الشهر الرابع والعشرون على التوالي من الانخفاض، وهي أطول فترة منذ أن أصبحت البيانات القابلة للمقارنة متاحة في عام 1991.

وهذه الأرقام مأخوذة من مسح شهري لأكثر من 30 ألف شركة تضم كل منها خمسة موظفين على الأقل.

وارتفع متوسط ​​الأجر الاسمي لشهر مارس/آذار بنسبة 0.6 بالمائة إلى أكثر من 301 ألف ين، أو ما يقرب من 1940 دولارًا بما يمثل 27 شهرًا متتاليًا من الزيادة.

وتقول الوزارة إنه من المتوقع أن يرتفع عدد أصحاب العمل الذين يمنحون موظفيهم زيادات في عام 2024 عن العام الماضي. ويعكس هذا الاتجاه نتائج المفاوضات السنوية بين الشركات الكبرى والنقابات العمالية.