تقديرات محللين تشير إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لليابان في الربع السنوي الأول

تشير تقديرات محللين بالقطاع الخاص أن الاقتصاد الياباني انكمش في الفترة من يناير/كانون الأول إلى مارس/آذار.

ويشيرون إلى ضعف الإنفاق الاستهلاكي والصادرات.

وأظهر مسح أجري بين إحدى عشرة شركة بحثية أن جميعها تتوقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول. هذا وسوف تصدر الحكومة البيانات الأولية يوم الخميس المقبل.

ويتوقع المحللون أن يتراوح النمو السنوي وفقا للمحددات المعدلة بحسب نسبة التضخم من -1% إلى -3.3%.

وتقول جميع الشركات باستثناء شركة واحدة إن معدل النمو في الإنفاق الاستهلاكي من المحتمل أن ينخفض ​​عن الربع السابق.

ويمثل الاستهلاك الشخصي أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي في اليابان.

وتشير الاحصاءات إلى أن مبيعات السيارات كانت ضعيفة حيث أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الإنتاج والتصدير بسبب مخالفات في إجراءات إصدار الشهادات الحكومية.

كما تقول إن المستهلكين أنفقوا أقل على الغذاء في ظل ارتفاع الأسعار.

وتعتقد جميع الشركات أيضًا أن الصادرات انخفضت بسبب انخفاض صادرات السيارات على الرغم من الاستهلاك القوي من قبل السياح الوافدين.

وتشير تقديرات المحللين أيضا أن الإنفاق الرأسمالي قد انخفض وإن هذه الأرقام تشير إلى أن اقتصاد البلاد كان متعثرًا بين يناير/كانون الأول ومارس/آذار.