ارتفاع عدد القتلى جراء الأمطار الغزيرة في البرازيل إلى 100 شخص

تقول السلطات في جنوبي البرازيل إن عدد القتلى جراء الأمطار الغزيرة ارتفع إلى 100 شخص. وتم الإبلاغ عن عمليات نهب في المناطق المتضررة، مما أثار مخاوف أمنية.

فقد تسببت الأمطار الغزيرة التي بدأت في أواخر أبريل/نيسان في حدوث فيضانات كبيرة في جميع أنحاء ولاية ريو غراندي دو سول. وغمرت المياه مدرج مطار دولي وملعبا لكرة القدم في عاصمة الولاية بورتو أليغريه.

وقال مسؤولون محليون يوم الأربعاء إنه تأكد مصرع 100 شخص بينما لا يزال 128 آخرون في عداد المفقودين.

وبحسب ما ورد، أجبرت الكارثة أكثر من 160 ألف شخص على النزوح، وتأثر بالكارثة 1.45 مليون شخص، لأسباب من بينها انقطاع التيار الكهربائي وإمدادات المياه.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن هناك أنباء عن نهب متاجر ومنازل وسرقة قوارب نجاة.

جدير بالذكر أن ولاية ريو غراندي دو سول تعد منتجًا رئيسيًا للحبوب في البرازيل، حيث تمثل 70 بالمائة من إنتاج الأرز في البلاد.

وقال الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا إن بلاده ستستورد الأرز وغيره من المواد إذا لزم الأمر.