وزارة الدفاع اليابانية ترجح أن يكون فيديو المدمرة المنشور على الإنترنت حقيقيًا

توصلت وزارة الدفاع اليابانية إلى أن مقطع فيديو منشورا على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم أنه صور بواسطة طائرة مسيرة حلقت فوق مدمرة يابانية، من المرجح أن يكون حقيقيًا.

وتم نشر اللقطات، التي تبلغ مدتها حوالي 20 ثانية، على الإنترنت في أواخر مارس/آذار. ويزعم أنه تم التقاطها بواسطة طائرة مسيرة حلقت فوق المدمرة إيزومو، التي تنتمي إلى قاعدة لقوات الدفاع الذاتي البحرية بالقرب من طوكيو.

ويبدو أن الطائرة المسيرة اقتربت من السفينة من الخلف وحلقت فوق سطح السفينة. ويحمل الفيديو اسم موقع مشاركة الفيديو الصيني بيليبيلي.

ويحظر القانون تحليق الطائرات المسيرة فوق قواعد قوات الدفاع الذاتي اليابانية بدون تصريح.

وقامت وزارة الدفاع بتحليل الفيديو لتحديد ما إذا كان مزيفًا أو معدلاً.

وتقول مصادر الوزارة إن التحليل توصل إلى أنه من المرجح جدًا أن تكون اللقطات حقيقية. وبحسب ما ورد تخطط الوزارة لإجراء مزيد من الفحص للفيديو لمعرفة كيف تم تصويره.