وزير البيئة الياباني يعتذر لمرضى ميناماتا بعد مقاطعة كلمات ممثليهم

اعتذر وزير البيئة الياباني لممثل مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من مرض ميناماتا وآخرين عن كيفية التعامل معهم خلال اجتماع الأسبوع الماضي.

وخلال الحدث، تم قطع صوت الممثل ومشارك آخر أثناء التحدث.

وقد التقت ثماني مجموعات بوزير البيئة إيتو شينتارو في مدينة ميناماتا جنوب غربي البلاد في الأول من مايو/أيار. وينجم مرض ميناماتا عن التسمم بالزئبق بسبب مخلفات المياه ويقال إنه دمر حياة عشرات الآلاف من الأشخاص في اليابان.

وفي الاجتماع، تم منح ممثل كل مجموعة ثلاث دقائق لنقل طلباته ورسائله الأخرى إلى الوزير. وقام مسؤول بالوزارة بمقاطعة ممثلي مجموعتين بعد انتهاء الوقت المخصص لهم. ثم تم إيقاف تشغيل الميكروفونات الخاصة بهم.

وزار إيتو يوم الأربعاء مدينة ميناماتا والتقى بممثل إحدى المجموعتين وآخرين. وكان قد تم إيقاف تشغيل الميكروفون الخاص بالممثل بعد تجاوز الوقت المخصص له في ذلك الاجتماع.

وانحنى الوزير بشدة لكل واحد من المشاركين وقال لهم إنه يريد الاعتذار من أعماق قلبه.

وقال الممثل إنه يأمل أن يتم ترتيب مناسبة أخرى للأشخاص الذين يعانون من مرض ميناماتا للتعبير عن آرائهم وسلمه طلبا بذلك.