روسيا وبيلاروسيا تزامنان أنشطة متعلقة بأسلحة نووية تكتيكية

تقوم روسيا وبيلاروسيا بتنسيق أنشطة متعلقة بالأسلحة النووية، لزيادة الضغط فيما يبدو على الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم الاثنين أن التحضيرات انطلقت لإجراء تدريبات عسكرية من قبل وحدات الأسلحة النووية التكتيكية التابعة لها، بموجب تعليمات من الرئيس فلاديمير بوتين.

وفي بيلاروسيا، كشف وزير الدفاع فيكتور خرينين يوم الثلاثاء أن الرئيس ألكسندر لوكاشينكو أمر بتفقد وحدات الأسلحة النووية في البلاد.

يذكر أن إدارة بوتين نشرت أسلحة نووية تكتيكية في بيلاروسيا.

وأوضح مسؤول كبير في مجال الأمن القومي البيلاروسي أن عملية التفقد تتزامن مع تدريبات للقوات الروسية.

وذكرت وكالة الأنباء البيلاروسية الحكومية أن لوكاشينكو ادعى في خطاب ألقاه يوم الثلاثاء أن الأسلحة النووية التكتيكية المنتشرة في بلاده هي لأغراض الردع.

كما اتهم الدول الغربية بالقيام باستفزازات عسكرية.