وفاة قائد البروباغندا السابق للنظام الكوري الشمالي

تفيد الأنباء بأن قائد عمليات البروباغندا أو الدعاية لأديولوجيات النظام الكوري الشمالي لثلاثة أجيال من عائلة كيم الحاكمة قد توفي عن عمر ناهز 94 عامًا.

فقد أفاد التلفزيون المركزي الكوري الرسمي أن كيم كي نام، السكرتير السابق للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، توفي يوم الثلاثاء بسبب فشل في أعضاء متعددة من جسمه.

وذكر أيضًا أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشاد بالمسؤول السابق في قاعة جنازته في وقت مبكر من يوم الأربعاء وأنه سيترأس لجنة الجنازة الحكومية لكيم كي نام.

الجدير بالذكر أنه بعد عمله ككاتب تحرير رئيسي لصحيفة حزب العمال رودونغ سينمون، بدأ كيم كي نام الإشراف على عمليات الدعاية والسيطرة الأيديولوجية للحزب في الثمانينيات.

وشملت خدمته أنظمة مؤسس البلاد كيم إيل سونغ، وابنه كيم جونغ إيل، والزعيم الحالي كيم جونغ أون.

وذكرت وكالة يونهاب للأنباء الكورية الجنوبية أن كيم كي نام هو الذي قام بتنسيق الجهود الرامية إلى تمجيد قادة كوريا الشمالية.