مركز أبحاث أمريكي يقول إن كوريا الشمالية أجرت تجربة لمحرك صاروخي الشهر الماضي

قال مركز أبحاث أمريكي إن كوريا الشمالية أجرت تجربة احتراق لمحرك صاروخي في أواخر أبريل/نيسان في منشأة اختبار لمحطة سوهاي لإطلاق الأقمار الاصطناعية في شمال غرب البلاد.

وأصدر مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية CSIS، يوم الاثنين نتائج تحليل صور الأقمار الاصطناعية لمحطة الإطلاق، التي تم التقاطها في 29 أبريل/نيسان.

وقال باحثو المركز إنهم تأكدوا من وجود نباتات محترقة وندبات على الأرض بالقرب من منصة اختبار المحرك. ويقولون أيضًا إن الصور والعديد من المصادر تشير إلى إجراء اختبار لمحرك صاروخي يعمل بالوقود السائل.

وقال الجيش الكوري الجنوبي للصحفيين يوم الثلاثاء إنه على علم باختبار الاحتراق في منشأة الإطلاق.

وقال الجيش إن كوريا الشمالية تجري الاستعدادات لإطلاق قمر اصطناعي آخر للتجسس العسكري، على الرغم من عدم وجود مؤشرات على إطلاق وشيك.

وأعلنت كوريا الشمالية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنها وضعت أول قمر اصطناعي لها للاستطلاع العسكري في مداره. وكشفت بيونغ يانغ عن خطة لإطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية أخرى هذا العام.