محافظ بنك اليابان المركزي يناقش مع كيشيدا ضعف الين

ناقش محافظ بنك اليابان المركزي أويدا كازؤو ورئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو سعر صرف العملات الأجنبية. ويأتي هذا الاجتماع مع استمرار الين في الانخفاض إلى مستويات قياسية مقابل الدولار.

وعقد الاثنان محادثات في مكتب رئيس الوزراء في طوكيو يوم الثلاثاء.

وصرح أويدا للصحفيين بعد الاجتماع أنه تبادل وجهات النظر مع كيشيدا بشأن انخفاض سعر الصرف.

وقال محافظ بنك اليابان إنه بشكل عام يمكن أن يكون لأسعار صرف العملات الأجنبية تأثير كبير على الاقتصاد والأسعار.

وقال أيضًا إن بنك اليابان سيراقب عن كثب انخفاض قيمة الين مؤخرًا في إطار إدارة سياسة البنك.

وانخفضت العملة اليابانية إلى نطاق 160 ينًا مقابل الدولار يوم 29 أبريل/نيسان. وكانت هذه هي المرة الأولى منذ 34 عامًا التي يتم فيها تداول العملة عند هذا المستوى.

ثم انتعش الين بشكل حاد إلى مستوى 154 ينا ثم ارتفع مرة أخرى يوم الخميس الماضي. وأثارت هذه التحركات تكهنات بتدخل متكرر من قبل السلطات اليابانية.

وأجاب أويدا بنعم الشهر الماضي عندما سأله أحد الصحفيين عما إذا كان تأثير ضعف الين على الأسعار الإجمالية يقع ضمن نطاق يمكن تجاهله.

ولم تنظر السوق إلى رده باعتباره رسالة قوية بشأن إبقاء انخفاض قيمة الين تحت السيطرة، وسرعان ما ضعف الين بعد ذلك.

وردا على سؤال حول هذا التصريح يوم الثلاثاء قال أويدا إنه لا يوجد تغيير في هذا الموقف، لكن البنك المركزي سيراقب بعناية كيف سيؤثر ضعف الين على المعدل الأساسي لزيادات الأسعار.