إسرائيل تقلل من أهمية الهدنة التي اقترحتها مصر وقطر ووافقت عليها حماس

أصدرت حركة حماس بيانا يوم الاثنين قالت فيه إن زعيمها إسماعيل هنية وافق على وقف إطلاق النار الذي اقترحه وسطاء المفاوضات من مصر وقطر. بينما أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانه الخاص وقال فيه إن الاقتراح بعيد عن "المتطلبات الضرورية".

وتقول إسرائيل إنها سترسل وفدا إلى مصر سعيا للتوصل إلى اتفاقية لوقف إطلاق النار، ولكن العمليات ستستمر في رفح جنوبي غزة لممارسة ضغوط عسكرية على حماس.

وقال صحفيون على الأرض إن القوات الإسرائيلية نفذت ما لا يقل عن 10 هجمات يوم الاثنين وحده.

وأسقط الجنود الإسرائيليون منشورات واستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي لحث المدنيين على الإخلاء إلى أماكن صنفتها الحكومة الإسرائيلية على أنها "مناطق إنسانية".

ولكن مسؤولي الأمم المتحدة يقولون إن عملية نقل السكان "غير إنسانية". وقالوا إن تلك المناطق تفتقر إلى البنية التحتية اللازمة لإيواء آلاف النازحين، وإنهم يعتزمون "البقاء وتوصيل" المساعدات إلى الناس، حتى في رفح.