تدريبات تحضيرية لعرض عسكري بمناسبة عيد النصر في موسكو

أقيمت في موسكو تدريبات لعرض عسكري سيقام يوم الخميس بمناسبة عيد النصر.

ويحيي يوم النصر ذكرى انتصار الاتحاد السوفيتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية وهو أحد أهم العطلات في روسيا.

ويقال إن الاتحاد السوفييتي فقد أكثر من 26 مليون جندي ومدني في الحرب. ودأبت إدارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إقامة العروض العسكرية في جميع أنحاء البلاد في يوم النصر لتعزيز الوطنية وتوحيد الناس.

وشوهدت يوم الأحد وسط إجراءات مرورية مشددة العديد من المركبات العسكرية تتجه نحو الساحة الحمراء بوسط موسكو، مكان إقامة المراسم التذكارية.

وتقول وزارة الدفاع الروسية إن أكثر من 9000 جندي سيشاركون إلى جانب أكثر من 70 قطعة من الأسلحة والمعدات في العرض العسكري يوم الخميس.

إلا أن السلطات قررت إلغاء موكب المواطنين الذين يحملون صور أفراد عائلاتهم الذين قتلوا في الحرب للعام الثاني على التوالي، متذرعة بالمخاوف الأمنية.

وسيكون عرض يوم النصر هذا العام هو الثالث منذ غزو روسيا لأوكرانيا. وتكثف القوات الروسية حاليا هجومها في شرق أوكرانيا.

وقال بعض الأشخاص في موسكو إن دولًا أخرى في العالم تدرك أن روسيا ستنتصر في نهاية المطاف. وقال آخرون إنهم يأملون في انتصار روسيا والعودة الآمنة لقواتها، معربين عن دعمهم لأمهات وزوجات الجنود.

لكن بعض الناس قالوا إن القتال بين البلدين ليس مثل الحرب العالمية الثانية ولن يشعروا بأي فخر بغض النظر عما إذا كانت روسيا انتصرت أم خسرت.