علماء: العثور على طحالب تحتوي على جزء من خلية تثبيت النيتروجين في "المرحلة التطورية المبكرة"

قال فريق دولي من العلماء إنه عثر على طحالب بحرية تحتوى على جزء خلوي يعود إلى "مرحلة تطورية مبكرة" يمكنه حصاد النيتروجين من الغلاف الجوي.

ونشر الباحثون النتائج في مجلة ساينس الأمريكية. وهم من مؤسسات تعليمية من بينها جامعة كوتشي اليابانية وجامعة كاليفورنيا.

ويشكل النيتروجين حوالي 80% من هواء الأرض. ولكن من المعروف أن بعض البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى فقط لديها القدرة على سحب الغاز من الغلاف الجوي وتحويله إلى هيئة حيوية مفيدة.

ولم يتم حتى الآن اكتشاف المقدرة، التي تسمى تثبيت النيتروجين، في أي من حقيقيات النوى، وهي أي خلية أو كائن له نواة واضحة التحديد. وتشمل حقيقيات النوى الحيوانات والنباتات.

وطوّر فريق البحث طريقة غير مسبوقة على الإطلاق لزراعة نوع من الطحالب البحرية، وهي كائنات حقيقية النواة يبلغ طولها حوالي 20 ميكرومترًا.

ويقول الفريق إنه كان يُعتقد أن البكتيريا المثبتة للنيتروجين تعيش داخل الطحالب في علاقة تُعرف باسم التعايش الداخلي. وتتضمن هذه الظاهرة كائنين مختلفين يوفر كل منهما للآخر الظروف اللازمة لاستمرار وجوده.

لكن الفريق يقول إن البكتيريا تطورت إلى ما هو أبعد من التعايش الداخلي وتعمل الآن كعضو خلوي مثبت للنيتروجين في "مرحلة تطورية مبكرة".

ويقول البروفيسور يوشيدا تاكاشي بجامعة كيوتو وهو عالم الأحياء الدقيقة البحرية، إن النتائج مهمة في دراسة كيفية تطور أشكال الحياة.

وأضاف أن القدرة على تثبيت النيتروجين يمكن استخدامها لتطوير طرق لزراعة المحاصيل الزراعية دون استخدام الأسمدة.