مصير مفاوضات وقف إطلاق النار مع إسرائيل يبقى مجهولا مع مغادرة وفد حماس مصر

قال ممثلو حماس إنهم سيغادرون مصر، حيث تجري الحركة مفاوضات مع إسرائيل بشأن وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن في غزة.

وقالت حماس يوم الأحد إن الجولة الأخيرة من المفاوضات انتهت وإن وفدها سيغادر القاهرة بعد تسليم رده على الاقتراح الإسرائيلي للوسطاء. يذكر أن مصر من أطراف الوساطة في المحادثات.

وقبل الإعلان، أكد زعيم حماس إسماعيل هنية أن أي اتفاق يتطلب وقفا كاملا لإطلاق النار. وقال في بيان إن الحركة لا تزال حريصة على التوصل إلى اتفاق شامل ينهي ما تسميه العدوان الإسرائيلي ويضمن انسحاب الجيش الإسرائيلي ويحقق تبادل الرهائن.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اليوم نفسه إن بلاده مستعدة لوقف القتال لضمان إطلاق سراح الرهائن.

لكنه أضاف أن حماس ما زالت تتمسك بمواقفها المتطرفة ولا يمكن لإسرائيل أن تقبل بذلك.

ويبقى من غير الواضح ما إذا كان الطرفان سيتمكنان من تضييق هوة الخلاف بينهما.

وفي يوم الأحد أيضًا، أعلنت حماس أنها أطلقت صواريخ على جنود إسرائيليين بالقرب من معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وغزة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عشرة أشخاص على الأقل أصيبوا. وتضيف التقارير أن الجيش نفذ غارة جوية على المنطقة التي انطلقت منها الهجمات.