الانتخابات الرئاسية الأمريكية: ترامب يتقدم بشكل طفيف في استطلاعات الرأي مع بقاء ستة أشهر

تظهر استطلاعات الرأي تقدم الرئيس السابق دونالد ترامب بشكل طفيف على الرئيس جو بايدن وذلك مع بقاء ستة أشهر على الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ويحضر المرشح الجمهوري المفترض للرئاسة محاكماته الجنائية، بينما ينشغل بإدارة حملته الانتخابية.

وقد زاره مؤخرا زعماء أجانب. وكان الرئيس البولندي أندريه دودا وآسو تارو، نائب رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي في اليابان، من بين القادة الذين زاروا ترامب مؤخرا.

كما قام وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون بزيارته.

ونشر رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي حول محادثاته مع ترامب.

ويقول خبير ياباني في السياسة الأمريكية إن زيارات القادة من خارج الولايات المتحدة تساعد حملة ترامب.

وقال الأستاذ بجامعة كييو، واتانابيه ياسوشي "كانت السياسات الدبلوماسية الأمريكية تظل ثابتة حتى بعد تغيير الحكومة. ولكن عندما تولى ترامب منصبه، كانت هناك تحولات ملحوظة تنوعت من تدابير تغير المناخ إلى اتفاقيات التجارة الحرة إلى علاقات التحالف. وتتخذ الدول خطوات للاستعداد لمثل هذه التغييرات المحتملة في محاولة للتحوط من المخاطر".

ويقول واتانابيه إن الاحتمالات متساوية لفوز بايدن أو ترامب. وأضاف أن أسباب قلق بايدن تشمل ارتفاع التضخم والاحتجاجات ضد إسرائيل.

وقال أيضا إن حملة ترامب تواجه تحديا بشأن كيفية معالجة القيود المفروضة على الإجهاض والدعاية السلبية المحتملة من محاكماته الجنائية.