لاعب البيسبول الياباني السابق ماتسوي يبهج الأطفال في إيشيكاوا المنكوبة بالزلزال

أظهر لاعب البيسبول السابق في دوري البيسبول الأمريكي الرئيسي ماتسوي هيديكي مهاراته في ضرب الكرات للأطفال في مقاطعة إيشيكاوا بوسط اليابان، والتي تضررت بشدة بالزلزال الذي ضرب المنطقة في مطلع هذا العام.

وأقيمت الفعالية التي نظمها دوري البيسبول الأمريكي الرئيسي في مدينة نومي، مسقط رأس ماتسوي، يوم الأحد، وهو يوم الطفل في اليابان. وقد سجل ماتسوي، الذي لعب لفريق نيويورك يانكيز وفرق أمريكية أخرى، 175 ضربة تجاوزت سياج الملعب "هوم ران" خلال مسيرته في الدوري الأمريكي للبيسبول التي استمرت 10 سنوات.

وقد أوضح ماتسوي لحوالي 140 طفلا كيفية حمل المضرب. وتعالت هتافاتهم عندما سدد كرة تجاوزت سياج الملعب.

وقال طفل يبلغ من العمر 4 سنوات إنه سعيد بتلقي مضرب وكرة كهدية.

وقالت والدته إن الزلزال دمر منزل والديها، وإنها سعيدة برؤية البسمة على وجوه الأطفال.

ويقول ماتسوي إنه كان من الرائع رؤية الأطفال وهم يستمتعون بوقتهم، ويأمل أن تمنحهم هذه الفعالية الطاقة.