كوريا الشمالية تنتقد خطة إنشاء آلية جديدة لمراقبة العقوبات

نددت كوريا الشمالية بالولايات المتحدة واليابان ودول أخرى لتعهدها المشترك بإنشاء آلية جديدة لمراقبة العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

وأدلى سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة كيم سونغ بالانتقادات يوم الأحد عبر وكالة الأنباء المركزية الكورية التي تديرها الدولة.

وكانت لجنة خبراء تابعة لمجلس الأمن الدولي تقوم بمراقبة تنفيذ العقوبات على كوريا الشمالية لمدة 15 عامًا.

لكن تفويضها انتهى في 30 أبريل/نيسان بعد أن استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد قرار تجديده.

ودفع ذلك 49 دولة إلى جانب الاتحاد الأوروبي إلى إصدار بيان مشترك في اليوم التالي دعا إلى إنشاء آلية جديدة لتحل محل لجنة الأمم المتحدة.

وقال كيم سونغ إنه يتعين على الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى أن تفكر بعمق في فشل ما وصفه بسياستها العدائية تجاه كوريا الشمالية. وأضاف أنه "إذا استمرت الولايات المتحدة وأتباعها في انتهاج السياسة العدائية التي عفا عليها الزمن"، فإنها ستواجه "هزيمة استراتيجية أكثر بؤسا".

وقالت مصادر مطلعة على شؤون كوريا الشمالية لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) إن نهاية تفويض لجنة الأمم المتحدة سيسهل التجارة لكوريا الشمالية ويمكنها من تصدير المزيد من السلع، بما في ذلك الموارد الطبيعية الموجودة تحت الأرض.

ويعرب خبراء عن قلقهم من أن تسرع كوريا الشمالية وتيرة انتهاك العقوبات.