كيشيدا ولولا دا سيلفا يتفقان على التعاون في جهود معالجة التغير المناخي

التقى رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو مع الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا لإجراء محادثات تركزت بشكل رئيسي على معالجة التغير المناخي.

فقد التقى الزعيمان في برازيليا يوم الجمعة. وشدد كيشيدا على أهمية العلاقات مع البرازيل.

يذكر أن البرازيل الواقعة في أمريكا الجنوبية بها أكبر عدد في العالم من الأشخاص من أصل ياباني خارج اليابان.

وقال كيشيدا "سأغتنم فرصة محادثات القمة هذه مع الرئيس لولا لتعزيز العلاقات الثنائية. وقد جددت التزامي بذلك".

ومن المقرر أن تستضيف البرازيل مؤتمر الأمم المتحدة حول التغير المناخي (COP30) العام المقبل.

واتفق كيشيدا ولولا على خطة للمساعدة في إنقاذ منطقة الأمازون، بما في ذلك تدابير لمنع إزالة الغابات واستصلاح الأراضي المتدهورة.

كما اتفقا على إطار عمل ثنائي جديد يهدف إلى مساعدة العالم في جهود إزالة الكربون. وسوف تستفيد اليابان من الوقود الحيوي الذي تنتجه البرازيل والموارد الطبيعية الوفيرة. وستستفيد البرازيل من التكنولوجيات اليابانية المتقدمة، بما في ذلك المحركات الهجينة.

وأيضا في المحادثات، تعهد كيشيدا ولولا بالحفاظ على نظام دولي حر ومفتوح يقوم على سيادة القانون.