الصين تطلق مسباراً إلى الجانب البعيد من القمر

أعلن مسؤولون في وكالة الفضاء الصينية أنهم أطلقوا بنجاح مسباراً غير مأهول لجمع عينات من الجانب البعيد من القمر.

جاء هذا الإعلان يوم الجمعة، بعد وقت قصير من إطلاق الصاروخ تشانغ آه-6 من موقع في جزيرة هاينان جنوبي البلاد.

وتم تصميم المسبار الفضائي لجلب صخور وعينات أخرى.

وفي حال نجاحها ستكون هذه هي المهمة الأولى من نوعها. لكن الخبراء يقولون إن هناك تحديات كبيرة.

يذكر أنه من المستحيل التواصل المباشر مع المسبار القمري على نحو متواصل لأن موجات الراديو القادمة من الأرض لا تصل إلى الجانب البعيد من القمر.

ويقول المسؤولون الصينيون إنهم يخططون لجمع عينات تبلغ حوالي كيلوغرامين وإعادة المسبار إلى الأرض بعد 53 يومًا من إطلاقه.

هذا ويزداد التنافس على استكشاف الفضاء بشكل كبير، مع انضمام المزيد من الدول إلى المجال الذي قادته الولايات المتحدة على مدى سنوات.