كيشيدا وماكرون يتفقان على بدء محادثات بشأن اتفاق للتعاون الأمني

اتفق زعيما اليابان وفرنسا على بدء محادثات بشأن اتفاق لتسهيل الاستعدادات لإجراء تدريبات مشتركة بين قوات الدفاع الذاتي اليابانية والجيش الفرنسي.

والتقى رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على مأدبة غداء في القصر الرئاسي في باريس يوم الخميس.

وناقش الزعيمان عقد محادثات ثنائية للتحضير لاحتمال إبرام اتفاقية وصول متبادل.

ويأتي اجتماعهما في ظل النشاط البحري المتنامي للصين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. ويقول محللون إن فرنسا تسعى إلى تعزيز التعاون الأمني ​​مع اليابان في المنطقة في ظل وجود أراض لها خارج البلاد في جنوب المحيط الهادئ بما في ذلك نيو كاليدونيا.

واتفق كيشيدا وماكرون أيضًا على استمرار التعاون الوثيق بشأن قضايا أخرى، مثل كوريا الشمالية وكذلك الأوضاع في الشرق الأوسط وأوكرانيا.

وأعرب الاثنان عن أملهما في زيادة التبادلات بين الشباب وغيرهم من خلال الألعاب الأولمبية والبارالمبية هذا العام في باريس، والمعرض العالمي في أوساكا العام المقبل وغيرها من المناسبات.

وغادر كيشيدا فرنسا بعد قيامه بمجموعة من الجولات فيها. ووصل إلى البرازيل، محطته الثانية يوم الخميس حيث من المقرر أن يجتمع مع الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا. كما سيزور باراغواي قبل عودته إلى اليابان.