بلدة يابانية تحجب إطلالة على جبل فوجي منعا للسياح الذين يسيئون التصرف

تقوم بلدة تقع عند سفح جبل فوجي بإعداد شاشة عملاقة لحجب رؤية المعلم الياباني الشهير في مكان شهير لالتقاط الصور بالقرب من أحد المتاجر العاملة على مدار الساعة. ويأتي هذا الإجراء لمعالجة المشاكل التي يسببها بعض السياح الذين يتوافدون على المنطقة.

ويمكن رؤية جبل فوجي أعلى المتجر مباشرة في بلدة فوجيكاواغوتشيكو في محافظة ياماناشي.

ويعبر بعض الأشخاص الطريق المزدحم أمام المتجر ويدخلون إلى ممتلكات خاصة دون إذن لالتقاط صور للجبل.

وتقول عيادة أسنان قريبة إن هناك مشاكل تتعلق بالتدخين والقمامة.

وتضيف أن المرضى لا يتمكنون في بعض الأحيان من ركن سياراتهم بسبب العدد المتزايد من سيارات الأجرة والحافلات السياحية، وأن السكان المحليين طلبوا من البلدة اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وبدأ العمال يوم الثلاثاء، وضع الشاشة التي يبلغ طولها 20 مترا وارتفاعها 2.5 متر، بالإضافة إلى الحواجز لمنع الناس من عبور الطريق.

ويقول مسؤولو البلدة إن الحواجز سيتم الانتهاء منها قريبًا، بينما من المتوقع أن تكون الشاشة جاهزة في منتصف شهر مايو/أيار تقريبًا.

وقال رجل من أستراليا إنه يتفهم قلق سكان البلدة بشأن السلامة لكنه يعتقد أن السياح سيستمرون في القدوم.

ويقول أحد السكان المحليين إنه يحاول تجنب استخدام الطريق بسبب وجود الكثير من السياح. ويضيف أنه يعتقد أن الشاشة لن ​​تحل المشكلة بشكل فعلي.

ويقول المسؤولون إنه كان قرارًا صعبًا لكنهم يأملون أن تقلل الشاشة من الاكتظاظ في الموقع.