أوساط سوق العملات ترجح تدخل الحكومة اليابانية وبنك اليابان للتأثير على سعر صرف الين

ارتفع سعر الين الياباني إلى 153 مقابل الدولار في سوق صرف العملات في وقت مبكر من يوم الخميس بتوقيت اليابان.

ويشتبه المتعاملون في السوق في أن الحكومة اليابانية وبنك اليابان ربما تدخلا في السوق.

وارتفع الين بشكل حاد بعد وقت قصير من الساعة الخامسة صباحا يوم الخميس.

وكان اهتمام السوق منصبًا على اجتماع السياسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الذي عقد يوم الأربعاء بالتوقيت المحلي.

وبعد الاجتماع قفزت العملة اليابانية أكثر من أربعة ينات إلى 153 مقابل الدولار.

وشهد الين حركة مماثلة يوم الاثنين. ويقول المتعاملون في السوق إنه من المرجح جدًا أن الحكومة اليابانية وبنك اليابان المركزي أجريا تدخلات سرية بشكل متكرر، مما يجعل السوق قلقة.

ولم تصدر سلطات العملة اليابانية إعلانًا رسميًا في هذه المرحلة.

وقال نائب وزير المالية الياباني للشؤون الدولية كاندا ماساتو إنه ليس لديه تعليق.