الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يبقي أسعار الفائدة بلا تغيير

لجأ صناع سياسة البنك المركزي في الولايات المتحدة إلى استخدام أدواتهم في محاولة لخفض الأسعار المرتفعة. وقد حققوا بعض النجاح، ولكن تقدمهم فيما يتعلق بالتضخم توقف بعد ذلك. والآن قرروا إبقاء أسعار الفائدة بلا تغيير.

وقام صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوى منذ أكثر من 20 عاما. ومع ذلك، قرروا يوم الأربعاء، للاجتماع السادس على التوالي، تركها كما هي.

وأصدر صناع السياسة بيانا قالوا فيه إنهم واجهوا "عدم إحراز مزيد من التقدم" بشأن ارتفاع الأسعار وأنهم بحاجة إلى أن يكونوا أكثر ثقة في أن التضخم يتحرك "بشكل مستدام" نحو هدفهم البالغ 2 في المائة.

وفي مؤتمر صحفي في واشنطن بعد الاجتماع، قال رئيس البنك جيروم باول "أستطيع فقط أن أقول إنه عندما نحصل على هذه الثقة، فإن تخفيضات أسعار الفائدة ستكون في نطاقها ولا أعرف بالضبط متى سيكون ذلك". وأضاف أن خفض الأسعار ليس مضمونا.

ومع ذلك، قال هو وزملاؤه إن الاقتصاد توسع "بوتيرة قوية" وإن مكاسب الوظائف "ظلت قوية". وأضافوا أن تغيير السياسات في وقت مبكر جدا قد يؤدي إلى عكس التقدم الذي أحرزوه.