وزير الدفاع الياباني يقول إن البيانات تشير إلى أن سبب تحطم مروحيتين تابعتين لقوات الدفاع الذاتي البحرية هو اصطدامهما معا في الجو

ذكر وزير الدفاع الياباني أن تحليل مسجل رحلة الطيران يشير إلى أن تصادما في الجو كان السبب وراء تحطم مروحيتين تابعتين لقوات الدفاع الذاتي البحرية الشهر الماضي.

فقد تحطمت مروحيتان من طراز SH-60K قبالة جزيرة توريشيما في جزر إيزو جنوب طوكيو، أثناء تدريبات ليلية في 20 أبريل/نيسان. وتأكدت وفاة أحد أفراد الطاقم الثمانية. ولم يتم العثور بعد على السبعة الآخرين.

وكانت قوات الدفاع الذاتي البحرية قد قالت إنه من المرجح جدا أن المروحيتين قد اصطدمتا في الجو.

وأخبر وزير الدفاع كيهارا مينورو الصحفيين يوم الخميس أن التحليل الأولي لأجهزة تسجيل رحلات الطيران يظهر عدم وجود أي خلل في الطائرتين وأدائهما قبل التحطم.

كما كشف كيهارا أن اصطداما كبيرا مفاجئا قد سجل بالتزامن في أجهزة المروحيتين في نفس الموقع، وهذا يدل على اصطدامهما وسقوطهما.

وأضاف أن هناك حاجة إلى مزيد من التحليل لتحديد السبب الدقيق للاصطدام.

وأعلن كيهارا أيضا أن الرحلات التدريبية بمروحية واحدة من طراز SH-60K ستستأنف يوم الجمعة أو بعد ذلك. وعلقت التدريبات على الطيران بهذه المروحيات منذ حادث الشهر الماضي.