نيابة طوكيو تقرر عدم توجيه تهم إلى مشرعين كبيرين على خلفية فضيحة تمويلات سياسية

قررت النيابة العامة في طوكيو عدم توجيه تهم رسمية إلى اثنين من كبار المشرعين. وكان المشرعان قد طالتهما فضيحة تمويلات سياسية تتعلق بعدة فصائل داخل الحزب الليبرالي الديمقراطي، الحزب الحاكم الرئيسي.

والمشرعان هما رئيس شؤون السياسات سابقا في الحزب هاغيئودا كوئيتشي والأمين العام سابقا لمجلس الشيوخ سيكو هيروشيغيه، اللذان اتهما بانتهاك قانون مراقبة الأموال السياسية.

وقد تقدم أستاذ جامعي ومجموعة من المواطنين بشكاوى جنائية ضدهما بشبهة مخالفة هذا القانون. ويقول الأستاذ الجامعي الآن إنه سينظر في تقديم شكوى إلى لجنة للتحقيق في قرار النيابة.

ويقول ممثلو النيابة العامة إنهم لم يتمكنوا من الحصول على حجج كافية لتوجيه تهم رسمية إلى المشرعين.

وكان هاغيئودا قد اتهم بعدم الإعلان في تقارير التمويلات السياسية عن 27.28 مليون ين، أو أكثر من 173 ألف دولار، حصل عليها من حفلات جمع التبرعات للحزب.

كما يُزعم أن سيكو لم يعلن في تقارير التمويلات السياسية عن 15.42 مليون ين، أو أكثر من 97 ألف دولار. وترك سيكو الحزب الليبرالي الديمقراطي ردًا على العقوبة التي قررتها لجنة الأخلاقيات بالحزب بخصوص هذه الفضيحة.