كيشيدا يؤكد على "النظام الاقتصادي الحر والعادل" في اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

أكد رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو على أهمية الحفاظ على نظام اقتصادي حر وعادل وقائم على القواعد في مجتمع دولي يزداد تنوعا.

فقد ألقى كيشيدا كلمة يوم الخميس خلال اجتماع في باريس للمجلس الوزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وترأس اليابان الاجتماع حيث يوافق عام 2024 مرور 60 عامًا على انضمامها إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه صار من الأصعب على الدول التوصل إلى توافق في الآراء لأن المجتمع الدولي أصبح أكثر تنوعا بسبب العديد من الصراعات وظهور الاقتصادات الصاعدة.

ولكنه قال إن تغيرات العصر ومواجهة الصعوبات يمكن أن يكون فرصة لجعل حياة الناس أكثر ثراء.

وأعرب عن نيته مواصلة التعاون مع الدول الأعضاء الأخرى في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، مشيراً إلى أن اليابان تعمل على إيجاد محرك جديد للنمو من خلال حل القضايا بالاستفادة من خبرات ومعارف المنظمة.

وأكد مجددا على أهمية الحفاظ على نظام اقتصادي حر وعادل وتوسيعه على أساس القواعد، وفي مركزه منظمة التجارة العالمية.

وأشار رئيس الوزراء إلى ضرورة إشراك الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في المجتمع الدولي، في وقت يتزايد فيه عدم اليقين.

وقال إن تعزيز التعاون مع كل منطقة هو المستقبل الذي ينبغي على منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن تهدف إليه.

وقال كيشيدا إن اليابان، باعتبارها واحدة من الأعضاء القلائل في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من آسيا، ملتزمة بأن تصبح جسرا بين مناطق العالم وأن تساعد المنظمة على قيادة الاقتصاد العالمي.