وزيرة خارجية اليابان تزور 3 دول أفريقية

زارت وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا يوكو ثلاث دول أفريقية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتأكيد على أهمية بناء نظام دولي قائم على سيادة القانون.

وزارت كاميكاوا مدغشقر وكوت ديفوار (ساحل العاج) ونيجيريا في جولة عبر الاقتصادات الناشئة في أفريقيا استغرقت خمسة أيام وانتهت يوم الأربعاء.

وهي أول وزيرة خارجية يابانية تزور مدغشقر، الدولة الجزرية في المحيط الهندي. والتقت كاميكاوا بنظيرتها راساتا رافارافافيتافيكا، وأكدت أنهما سيتعاونان في الجهود الرامية إلى تحقيق منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة على أساس سيادة القانون.

وخلال زيارتها لنيجيريا، الدولة الغنية بالموارد الطبيعية، اتفقت كاميكاوا ونظيرها يوسف توغار على تعزيز التعاون الاقتصادي مثل مساعدة الشركات النيجيرية الناشئة.

وتحدثت كاميكاوا في مؤتمر صحفي في ختام جولتها الأفريقية. وقالت إن اليابان ستعمل مع الدول الأفريقية على اتخاذ إجراءات لتحقيق التنمية الاقتصادية والسلام والاستقرار في أفريقيا. وقالت إنها تعتقد أن الديناميكية الاقتصادية التي شعرت بها خلال زيارتها ستفيد الاقتصاد الياباني.

ومن المقرر أن تزور كاميكاوا سريلانكا ونيبال بعد حضور اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في فرنسا.

وتعد جولتها في الدول الأفريقية والآسيوية جزءًا من جهود الحكومة اليابانية لتعزيز التعاون مع الاقتصادات الناشئة والدول النامية، المعروفة مجتمعة باسم الجنوب العالمي.