49 دولة والاتحاد الأوروبي يدرسون إنشاء آلية جديدة لمراقبة العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية

أصدرت 49 دولة والاتحاد الأوروبي بيانا مشتركا يدعو إلى إنشاء آلية جديدة لمراقبة العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

وتم حل لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدولي المكلفة بهذه المهمة في 30 أبريل/نيسان بعد أن استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد قرار لتمديد تفويضها. وقدمت اللجنة تقارير وتحليلات حول كيفية تهرب كوريا الشمالية من العقوبات ومواصلة برامجها لتطوير الأسلحة النووية والصاروخية.

وقرأت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد البيان المشترك في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم الأربعاء.

وقالت إن استخدام روسيا لحق النقض "حرم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة من معلومات وتوجيهات حيوية لتنفيذ الإجراءات التي اعتمدها المجلس".

كما طالبت كوريا الشمالية بالتخلي عن أسلحة الدمار الشامل وبرامج الصواريخ البالستية.

وقالت السفيرة "بالنظر إلى ضرورة امتثال جميع الدول الأعضاء لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبالنظر إلى انتهاء صلاحية اللجنة، يجب علينا الآن أن نفكر في الكيفية التي يمكننا بها إنجاز تحليل موضوعي ومستقل".

وأضافت "إننا نتطلع إلى العمل مع جميع الدول الأعضاء لتحقيق ذلك".