حكومة اليابان تطلب من بلدة قبول مسح لاختيار موقع نفايات نووية تحت الأرض

طلب وزير الصناعة الياباني من إحدى البلدات الواقعة في غرب البلاد قبول المرحلة الأولى من مسح لاختيار موقع التخلص النهائي من نفايات عالية الإشعاع.

وجاءت هذه الخطوة بعد خمسة أيام من اعتماد مجلس بلدة غينكاي بمحافظة ساغا التماسا يدعو إلى قبول المرحلة الأولى من المسح المقدم من ثلاث منظمات محلية.

وينص القانون على دفن النفايات ذات المستوى العالي من الإشعاع الصادرة عن المحطات النووية على عمق يزيد عن 300 متر تحت الأرض. كما يتطلب إجراء المسوحات على ثلاث مراحل لاختيار مواقع التخلص النهائي الممكنة.

وسلم مسؤول كبير بوزارة الصناعة يوم الأربعاء رسالة من الوزير إلى عمدة غينكاي واكياما شينتارو يطلب فيها إجراء المسح.

وقال العمدة إنه يأخذ قرار الجمعية على محمل الجد وإنه سينظر في الرد.

وهذه هي الحالة الثانية التي تطلب فيها الحكومة المركزية من حكومة محلية قبول المسح، بعد قرية كامويناي في محافظة هوكّايدو شمالي البلاد في عام 2020.

ويوجد في بلدة غينكاي محطة للطاقة النووية. وسيكون المسح هو الأول من نوعه في بلدية بها محطة للطاقة النووية.

وقد أبدى العديد من رؤساء البلديات الآخرين عزمهم على قبول الاستطلاع. وستحصل البلدية التي تقبل المرحلة الأولى من المسح على دعم يصل إلى 2 مليار ين، أو أكثر من 12 مليون دولار. ولم يقبل أي منهم رسميا المسح بعد مواجهتهم معارضة محلية.