رئيس البرازيل يعرب عن استعداده للتعاون مع اليابان في مجال الطاقة المتجددة

أعرب الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا عن استعداده لتعزيز العلاقات مع اليابان في إطار التحول العالمي إلى الطاقة المتجددة.

جاء ذلك في مقابلة أجراها لولا مع هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK ووسائل إعلام يابانية أخرى في العاصمة برازيليا يوم الثلاثاء، قبل اجتماع قمة مع رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وفي إشارة إلى العدد الكبير من المهاجرين اليابانيين في البرازيل، قال الرئيس إن اليابانيين يشاركون بكفاءة كبيرة في العديد من المجالات. وأضاف أنه لهذا السبب فإن البرازيليين ممتنون لهم.

لكن لولا أشار إلى أن العلاقة التجارية بين البرازيل واليابان ما زالت صغيرة جدا، مع الأخذ في الاعتبار أن عدد سكان البلدين معا يبلغ 300 مليون نسمة.

وقال إن البرازيل توفر فرصا للاستثمارات اليابانية الجديدة، وخاصة في مجال الطاقة المتجددة. وشدد على أن بلاده تمتلك ثروة من المعادن المهمة التي يمكن مشاركتها مع دول أخرى للمساعدة في تحقيق الحياد الكربوني بشكل كامل في العالم.

كما ألمح لولا إلى أنه يأمل في مناقشة إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وقال إن البرازيل واليابان جزء من مجموعة تسمى "مجموعة الأربع"، التي تدعو إلى إجراء تغييرات في المجلس.