محللون يقولون إن اليابان ربما تدخلت بشراء الين لمنع العملة من الانخفاض الحاد

يعتقد محللون أن الحكومة اليابانية والبنك الياباني المركزي ربما تدخلا عبر شراء الين بقيمة تقارب 5 تريليون ين، أو نحو 32 مليار دولار، لمنع العملة اليابانية من الانخفاض بشكل حاد.

ويشتبه مراقبو السوق في أن الحكومة وبنك اليابان تدخلا دون الإعلان عن ذلك، حيث انتعش الين بسرعة عدة مرات يوم الاثنين. فقد ارتفع على سبيل المثال إلى مستوى 154 ينا مقابل الدولار بعد انخفاضه إلى نطاق 160 ينا.

وأشار التقرير الإحصائي للبنك المركزي عن حساباته الجارية، يوم الثلاثاء إلى أنه سيتم تحويل 7.56 تريليون ين، أي حوالي 48 مليار دولار، من المؤسسات المالية إلى الحكومة يوم الأربعاء.

وتشير تقديرات مركز The Totan Research البحثي الخاص إلى أنه تم استخدام حوالي 5 تريليون ين في عملية التدخل هذه.

وقد رفض نائب وزير المالية للشؤون الدولية كاندا ماساتو مرارا التعليق على الأمر. وستشير الإحصائيات التي ستصدرها وزارة المالية نهاية شهر مايو/أيار الجاري إلى ما إذا كان قد تم التدخل أم لا.