كيشيدا يقول إن "لا نية" لديه لحل مجلس النواب

قال رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو، إنه ليس لديه خطط لإجراء انتخابات مبكرة بعدما حصل الحزب الدستوري الديمقراطي المعارض على جميع المقاعد في ثلاث انتخابات فرعية جرت في نهاية الأسبوع.

ولم يقدم الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي مرشحا في اثنتين من تلك الدوائر الانتخابية، لكن مرشحه خسر في الدائرة الانتخابية بمحافظة شيمانيه.

وقال كيشيدا يوم الثلاثاء إن فضيحة مالية متفاقمة تتسبب في تبعات وخيمة. وأضاف "لقد تبين أن قضية جمع التبرعات السياسية للحزب الليبرالي الديمقراطي كانت عاملاً رئيسياً في فشل الحملة الانتخابية في شيمانيه. وأنا آسف للغاية للهزيمة، سواء للمرشح أو لجميع السكان المحليين الذين قدموا له دعمهم".

وتعهد رئيس الوزراء بالالتزام بواجباته، بما في ذلك كرئيس للحزب الليبرالي الديمقراطي. ويقول إنه سيعمل على استعادة ثقة الشعب عبر الإصلاحات السياسية والحزبية، وكذلك عن طريق مكافحة ارتفاع الأسعار.

ويعتزم المشرعون في الحزب الدستوري الديمقراطي الآن ممارسة الضغط على كيشيدا في البرلمان. لكنه يقول إنه لا ينوي حل مجلس النواب.