التحركات المتقلبة للين الياباني تثير تكهنات بالتدخل في السوق

انخفض الين إلى أدنى مستوى جديد له منذ 34 عاما مقابل الدولار، لكنه انتعش بسرعة يوم الاثنين. وأثارت التحركات المتقلبة تكهنات بأن السلطات اليابانية تدخلت في سوق العملات.

يذكر أن السوق مغلقة في اليابان لموافقتها عطلة وطنية. لكن التداول يجري كالمعتاد في أماكن أخرى.

ففي الأسواق الآسيوية، تم تداول الين في البداية عند النطاق الأدنى من مستوى 158 ينا ثم انخفض بشكل أكبر صباح يوم الاثنين ليصل إلى مستوى 160 ينا للمرة الأولى منذ شهر أبريل/نيسان 1990.

وبعد أقل من ثلاث ساعات، ارتد الين مرة أخرى إلى مستوى 155.

ويقول المتعاملون في السوق إن هناك تكهنات بأن الحكومة اليابانية وبنك اليابان المركزي قد تدخلا. وذلك لأن ارتفاع الين جاء على الرغم من عدم وجود حوافز كافية للمستثمرين لإعادة شرائه.

ورفض نائب وزير المالية للشؤون الدولية كاندا ماساتو التعليق على التطورات.

كما انخفض الين لفترة وجيزة إلى أدنى مستوى له مقابل اليورو منذ طرح العملة الموحدة في عام 1999.