باحثون: تحقيق خطوة رئيسية محتملة في عملية زرع الأعضاء بالهندسة الحيوية

قال باحثون في اليابان إنهم تحققوا من تدفق الدم في رئتين مهندستين حيويا مزروعتين في فئران. ويقولون أن الرئتين صنعتا باستخدام خلايا بشرية.

ويقول البروفيسور المساعد سوزوكي تاكايا في معهد التطوير والشيخوخة والسرطان بجامعة توهوكو، وباحثون آخرون، إنهم أزالوا جميع الخلايا من رئتي فئران. مع الإبقاء على ألياف الكولاجين والغشاء القاعدي.

وتقول المجموعة إنهم حقنوا بعد ذلك خلايا بشرية في هذه القوالب لتكوين الرئتين، بما في ذلك الأوعية الدموية، وزرعوا الأعضاء المهندسة حيويا في فئران أخرى.

ويقول الباحثون إن هندسة الأعضاء المعقدة، مثل الرئتين، ما زالت تشكل تحديًا كبيرًا.

وقالوا إن منصة الهندسة الحيوية للرئة على نطاق الفئران التي طورت في دراستهم يمكن أن تسهل توسيع نطاق الهندسة الحيوية للأعضاء على نحو أكبر، على نطاق الإنسان في المستقبل.

ويقول سوزوكي إن بنية رئتي الثدييات متسقة بشكل أساسي عبر الأنواع، بما في ذلك الفئران والخنازير والبشر. وهو يعتقد أن المنصة الجديدة تعد خطوة مهمة نحو إجراء الأبحاث باستخدام الخنازير وغيرها من الحيوانات الكبيرة لزراعة الرئتين المهندستين حيويا في البشر.