بلينكن يتوجه إلى الشرق الأوسط لبحث وقف إطلاق النار في غزة والإفراج عن الرهائن

غادر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن متجها إلى الشرق الأوسط. وتقول وزارة الخارجية إنه يخطط للتحدث مع "الشركاء الإقليميين" حول الجهود الجارية لتحقيق وقف إطلاق النار في قطاع غزة وتأمين إطلاق سراح الرهائن المحتجزين هناك.

وغادر بلينكن بالطائرة من قاعدة جوية في ضواحي واشنطن يوم الأحد. وسوف تشمل زيارته المملكة العربية السعودية والأردن وإسرائيل وتمتد حتى يوم الأربعاء.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض، لشبكة ABC News، إن حماس لم ترفض بشكل كامل صفقة الرهائن. وقال إنها تدرس اقتراحا قدمته إسرائيل.

وقال كيربي إن القتال في غزة سيتوقف لمدة ستة أسابيع إذا تم قبول الاقتراح. وأضاف أن واشنطن تأمل في تنفيذ "شيء أكثر ديمومة" عندما ينتهي وقف إطلاق النار المؤقت.

كما قال كيربي إن بلينكن سيتحدث مع المسؤولين الإسرائيليين حول نواياهم فيما يتعلق بالعملية البرية المخطط لها في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة. ويريد بلينكن أن يعرف المرحلة التي وصلوا إليها في التخطيط.

وقال كيربي إن إسرائيل أكدت للولايات المتحدة أنها لن تغزو رفح إلا بعد أن تتاح لواشنطن فرصة لمشاركة وجهات نظرها ومخاوفها معها.