تسارع الجهود التطوعية خلال عطلة الربيع في نوتو التي ضربها الزلزال

بدأت عطلة الربيع الممتدة المعروفة باسم الأسبوع الذهبي في اليابان يوم السبت، وسيستخدم بعض الناس إجازتهم للتطوع في مناطق محافظة إيشيكاوا التي ضربها زلزال مدمر.

ويقول المسؤولون إن أكثر من 70 ألف شخص تطوعوا في المناطق المتضررة منذ وقوع الكارثة في أول أيام العام الجديد.

وساعدوا في تنظيف النفايات ونقل الإمدادات ودعم مراكز الإيواء.

وسيبدأ بعض سكان مدينة واجيما المتضررة بشدة في الانتقال إلى وحدات سكنية مؤقتة اعتبارًا من يوم السبت.

وقام المسؤولون المحليون بوضع منشورات في البلديات وغيرها من المرافق التي تعمل كمراكز إيواء ثانوية لينصحوا النازحين بطلب المساعدة من المتطوعين.

وتخطط إحدى الجامعات في طوكيو لإرسال 16 طالبًا إلى بلدة نوتو.

ويقول أحد الطلاب إنه سيكون مفيدا في تحريك الأشياء الثقيلة. وتقول أخرى إنها لطالما رغبت في زيارة المنطقة وتقديم المساعدة.