بايدن يعلن عن صفقة رقائق مع شركة أمريكية بقيمة 6 مليارات دولار

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن اتفاق مع شركة Micron Technology الأمريكية لدعم الإمدادات المحلية من رقائق ذاكرة أجهزة الكمبيوتر. وقدم منحة للشركة تصل قيمتها إلى 6.1 مليار دولار.

ويسعى بايدن إلى أن تكون الولايات المتحدة رائدة عالميًا في التكنولوجيا التي تشغل كل شيء بدءًا من الهواتف إلى الطائرات المقاتلة، وأن تصنع أشباه الموصلات الأكثر تطورا محليا.

وستسمح الاتفاقية للشركة ببناء مصانع في نيويورك وآيداهو وإعادة الوظائف التي تحولت إلى الخارج. ومن المتوقع أن تخلق الصفقة أكثر من 20 ألف فرصة عمل.

وأعلن بايدن ذلك يوم الخميس في مدينة سيراكيوز بولاية نيويورك.

وقال بايدن إن الاستثمارات ضرورية للابتكار والقدرة التنافسية الاقتصادية والأمن القومي. وهو يرى أن ظهوره بهذه الصورة ضروري للتواصل مع الناخبين قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر/تشرين الثاني.

وينتج المصنعون الأمريكيون نحو 10% فقط من الرقائق في العالم ولا ينتجون أيًا من الرقائق الأكثر تقدمًا. وكان بايدن قد قدم في السابق سلسلة من المنح لتغيير هذا الوضع إلى المقار الأمريكية لإنتل، وشركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية، وشركة سامسونغ الكورية الجنوبية.