بلينكن يعبر عن قلقه للصين بشأن ما يزعم عن دعمها لقطاع الدفاع الروسي

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إنه أعرب عن قلقه العميق بشأن ما يزعم عن دعم الصين لقطاع الدفاع الروسي خلال محادثاته مع القادة الصينيين.

وأدلى بلينكن بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عقده في بكين يوم الجمعة بعد اجتماعات مع الرئيس شي جينبينغ ووزير الخارجية وانغ يي.

وقال بلينكن إنه في حين تسعى الولايات المتحدة إلى تعميق التعاون مع الصين كلما توافقت مصالحهما، فإنها "تنظر بوضوح شديد إلى التحديات التي تفرضها" الصين و"الرؤى المتضاربة للمستقبل".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات إضافية على الصين اعتمادا على كيفية استجابتها للمخاوف بشأن ما يزعم عن دعمها لقطاع الدفاع الروسي في خضم غزو موسكو لأوكرانيا.

وقال بلينكن إن الجانبين ناقشا أيضًا الأنشطة البحرية للصين في بحر جنوب الصين.

وقال إنه في حين ستواصل الولايات المتحدة العمل على تهدئة التوترات، فإن "التزاماتها الدفاعية تجاه الفلبين تظل ثابتة".

وأضاف أنه أكد أيضا على أهمية السلام والاستقرار في مضيق تايوان.