رئيس الوزراء الياباني يقوم بجولة خارجية يزور خلالها فرنسا والبرازيل وباراغواي اعتبارا من الأول من مايو/أيار

من المقرر أن يبدأ رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو جولة خارجية تستغرق ستة أيام تشمل فرنسا والبرازيل وباراغواي اعتبارًا من الأول من مايو/أيار.

فقد أعلن وزير شؤون مجلس الوزراء هاياشي يوشيماسا عن جولة رئيس الوزراء الخارجية يوم الجمعة.

وسيحضر كيشيدا في فرنسا اجتماعا للمجلس الوزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وستترأس اليابان المحادثات التي من المتوقع أن تركز على معالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الدولية. ومن المقرر أن يعقد كيشيدا أيضًا اجتماع قمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والشؤون الدولية.

ومن المقرر أن يزور كيشيدا بعد ذلك البرازيل التي تتولى رئاسة مجموعة العشرين هذا العام.

وسيعقد قمة ثنائية لبحث التعاون من أجل اجتماع ناجح لزعماء مجموعة العشرين. ومن المقرر أيضًا أن يلقي كيشيدا خطابًا حول سياسة اليابان الخارجية تجاه أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. وستكون هذه هي المرة الأولى منذ 10 سنوات التي يقوم فيها رئيس وزراء ياباني بذلك.

كما أنه من المقرر عقد قمة ثنائية في باراغواي أيضًا، بهدف توطيد العلاقات الثنائية.

وقال هاياشي للصحفيين إن اهتمام العالم سيتركز على أمريكا اللاتينية هذا العام، حيث ستترأس البرازيل منتدى مجموعة العشرين. وأضاف أن اليابان تأمل في اغتنام الفرصة لتعزيز العلاقات مع المنطقة.