شركة جوني وشركاه سابقا تحتج على برنامج بي بي سي حول الاستغلال الجنسي من قبل مؤسسها الراحل

قالت شركة Smile-Up اليابانية، التي كانت سابقا وكالة المواهب جوني وشركاه، إنها بعثت برسالة احتجاج إلى هيئة البث البريطانية العامة، بي بي سي، بشأن برنامجها حول الاستغلال الجنسي من قبل مؤسسها الراحل.

فقد بثت بي بي سي الشهر الماضي جزءًا من مقابلة مع رئيس Smile-Up هيغاشيياما نورييوكي ضمن البرنامج.

وورد في البرنامج أنه عندما طُلب من هيغاشيياما أن يوجه نداء مباشرا إلى الأشخاص الذين يهاجمون أولئك الذين يقولون إنهم تعرضوا للاستغلال الجنسي على يد جوني كيتاغاوا، قال هيغاشيياما إنه يعتقد أنه حتى هؤلاء الأشخاص لديهم الحق في حرية التعبير.

وبحسب ما ورد قال أيضاً إنه يعتقد أحياناً أنهم يعبرون عن آرائهم كوسيلة للحصول على العدالة، لكنه لا يؤيد سلوكهم.

وتدعي Smile-Up أن هيغاشيياما قال أيضًا إنه يريد القضاء على مثل هذه الافتراءات قدر الإمكان.

وتقول الشركة إن هذه الإضافة تم حذفها من البرنامج.

وفيما يخص تعليقات هيغاشيياما عن حرية التعبير، تقول Smile-Up إنها كتبت إلى بي بي سي قبل بث البرنامج أنه بشكل عام، يميل الذين يقترفون هذه الافتراءات لاستخدام حرية التعبير كذريعة، مما يجعل من الصعب للغاية تنفيذ تدابير وقائية.

وتقول الشركة إنها طلبت من بي بي سي عدم اقتطاع وبث جزء فقط من تعليقات هيغاشيياما.

وتقول الشركة إنه من المؤسف للغاية أن هيئة البث البريطانية شوهت عمدا ما قاله هيغاشيياما في برنامجها.

وتطالب Smile-Up بتصحيح واعتذار من قبل بي بي سي.

وقال متحدث باسم بي بي سي: "نؤكد أننا تلقينا الشكوى، وسنرد عليها في الوقت المناسب".