مسبار القمر الياباني يتحمل ليلة قمرية باردة للمرة الثالثة

قالت وكالة الفضاء اليابانية إنها تمكنت من إعادة الاتصال مع مسبارها القمري، مؤكدة أن المركبة الفضائية نجحت في اجتياز الليلة القمرية الباردة للمرة الثالثة.

وقالت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، أو JAXA، إن الاتصال عاد مساء الثلاثاء، كما أرسل المسبار صورا للقمر.

وكانت مركبة الهبوط الذكية لاستكشاف القمر، أو SLIM، هبطت على سطح القمر في يناير/كانون الثاني، ما جعل اليابان الدولة الخامسة التي تحقق هذا الإنجاز.

وهذه هي المرة الثالثة التي تتحمل فيها SLIM الليلة القمرية، عندما تنخفض درجة الحرارة إلى حوالي 170 درجة مئوية تحت الصفر. ولم تكن المركبة مصممة للقيام بذلك. ودخلت SLIM في حالة سبات مرة أخرى من الشهر الماضي.

وتقول وكالة استكشاف الفضاء اليابانية إن بعض الأجهزة الموجودة على متن المركبة كانت تواجه مشكلات، وكانت قلقة بشأن إمكانية تفعيلها مرة أخرى.

وأضافت أنه تم الحفاظ على وظيفة الأجهزة الرئيسية، مما مكن المسبار من التقاط صور لسطح القمر ونقل البيانات.

وتقول وكالة الفضاء إنها تخطط للتحقيق في كيفية تأثير الأيام والليالي القمرية على جسم المسبار وأجهزته.