شقيقة الزعيم الكوري الشمالي ترد على انتقادات الولايات المتحدة لإطلاق بلادها صاروخا

ردت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على انتقادات أمريكية لإطلاق بيونغ يانغ صاروخا مؤخرا، وألقت باللوم على الولايات المتحدة في تفاقم الوضع في شبه الجزيرة الكورية بسلسلة من التدريبات العسكرية.

وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر يوم الاثنين إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا قائلا إن الإطلاق ينتهك العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ونشرت صحيفة رودونغ سينمون التابعة لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية في عدد الأربعاء بيانا أصدرته كيم يو جونغ.

وجاء في البيان أن الولايات المتحدة، إلى جانب اليابان وكوريا الجنوبية، تجري بلا توقف تدريبات عسكرية ضد كوريا الشمالية كل أسبوع تقريبًا.

وأضاف البيان أن ذلك أدى إلى تصاعد التوترات في المنطقة مثل فتيل مشتعل.

وقالت كيم في البيان أيضا إن كوريا الشمالية ستواصل بناء "قوتها العسكرية الساحقة والقوية" للدفاع عن سيادتها والسلام الإقليمي.

وأصدرت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أيضًا بيانًا يوم الأربعاء قالت فيه إن إطلاق الصواريخ هو ممارسة لحق البلاد في الدفاع عن النفس.