تواصل الغارات الجوية على غزة والأمم المتحدة تدعو لإجراء تحقيقات في مقابر جماعية

واصل الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء شن غارات جوية مكثفة على حركة حماس شمالي قطاع غزة.

وكانت إسرائيل قد طلبت في نفس اليوم من سكان أجزاء من بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع الانتقال إلى مناطق محددة.

ونشر الجيش الإسرائيلي رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء. وقال إن أربعة صواريخ عبرت "من مناطق بيت لاهيا". وأضاف أن الطائرات قصفت تلك المناطق والأهداف القريبة منها، بما في ذلك ممرات أنفاق عملياتية وهياكل عسكرية.

وذكر أن تحذيرات صدرت قبل الغارات وتم حث المدنيين على الإخلاء مؤقتا من تلك المناطق. وأظهرت لقطات فيديو انفجارات وألسنة لهب متصاعدة.

في غضون ذلك، ذكرت قناة الجزيرة يوم الثلاثاء أنه تم العثور على جثث 310 أشخاص على الأقل في مستشفى ناصر بمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة. وكانت القوات الإسرائيلية قد انسحبت من المستشفى في وقت سابق من هذا الشهر.

ونقل متحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عن المفوض قوله يوم الثلاثاء إنه شعر بالرعب من التقارير التي تفيد باكتشاف المقابر الجماعية.

ودعا المفوض إلى إجراء تحقيقات مستقلة وفعالة وشفافة في الوفيات.