رئيس شركة دايهاتسو يتعهد باستعادة ثقة المستهلكين بعد فضيحة تزوير البيانات

تعهد رئيس شركة دايهاتسو موتور ببذل كل ما في وسعه لاستعادة ثقة المستهلكين.

فقد تراجعت مبيعات شركة صناعة السيارات بشكل حاد منذ ظهور تقارير في العام الماضي تفيد بتزوير اختبارات السلامة.

وقال إينويه ماساهيرو رئيس شركة دايهاتسو "تبذل شركة دايهاتسو جهودا مزدوجة لإنعاش الطلب وإعادة هيكلة نظام إنتاجها بحيث يرغب كل عميل في شراء سيارة دايهاتسو مجددا. ويعمل الموظفون كفريق واحد".

ويتولى إينويه منصب الرئيس منذ الأول من مارس/آذار.

وكانت شركة دايهاتسو قد أوقفت جميع عمليات الإنتاج في ديسمبر/كانون الأول بعد تكشف الفضيحة. وقال إينويه إن الإنتاج والشحنات استؤنفت منذ ذلك الحين، وتتلقى الشركة طلبات شراء من جميع موديلاتها تقريبا.

وكشف أن حجم الطلبات حاليا يبلغ 60 إلى 70 في المائة مما كان عليه قبل الفضيحة.

وأضاف أن خططه الراسخة جاهزة لاستئناف تطوير طرز جديدة بمجرد اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار المخالفات.