مجموعة من المشرعين غير الحزبيين تزور ضريح ياسوكوني في طوكيو

قامت مجموعة غير حزبية من المشرعين اليابانيين بزيارة ضريح ياسوكوني في طوكيو لحضور مهرجان الربيع السنوي.

الجدير بالذكر أن الضريح يكرم قتلى الحرب في اليابان. ومن بين هؤلاء قادة أدينوا بارتكاب جرائم حرب بعد الحرب العالمية الثانية.

وتزور المجموعة ضريح ياسوكوني كل عام خلال مهرجانات الربيع والخريف وفي 15 أغسطس/آب، وهو اليوم الذي تحيي فيه اليابان ذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية.

وقدم المشرعون صلواتهم في القاعة الرئيسية للضريح صباح يوم الثلاثاء. وكان من بينهم رئيس المجلس العام للحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي مورياما هيروشي، وأعضاء آخرون في الحزب الليبرالي الديمقراطي، ومشرعو حزب الابتكار الياباني.

ومن حكومة رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو حضر وزير الدولة للاقتصاد والتجارة والصناعة إيواتا كازوتشيكا ونائب وزير الخارجية البرلماني فوكازاوا يوئيتشي.

وصرح أيساوا إيتشيرو، العضو البارز في المجموعة ورئيس شؤون البرلمان السابق للحزب الليبرالي الديمقراطي، للصحفيين بأن اليابان ستحيي الذكرى الثمانين لنهاية الحرب في العام المقبل.

وقال إنه يصلي آخذا في عين الاعتبار أهمية نقل مأساة الحرب وقيمة السلام إلى الأجيال القادمة.