اليابانية يامادا يونا تفوز بالجائزة الكبرى في مسابقة الباليه الأمريكية

فازت فتاة يابانية في المدرسة الإعدادية بالجائزة الكبرى في واحدة من أهم المسابقات العالمية لراقصي الباليه الشباب في الولايات المتحدة.

وأقيمت نهائيات جائزة الشباب الأمريكية الكبرى في نيويورك هذا الشهر. وأعلنت النتائج يوم السبت.

وفازت يامادا يونا، وهي طالبة في السنة الأولى بالمدرسة الإعدادية من مدينة سابورو، بالجائزة الكبرى في فئة الرقص الكلاسيكي للفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 9 و11 عاما.

وقالت يامادا إنها تشعر بالامتنان للأشخاص الذين ساعدوها على الأداء على المسرح. وقالت إنها تريد أن تصبح راقصة باليه يمكنها أن تجعل الجميع يبتسمون.

وحصل كيهارا كوهاكو، وهو طالب في السنة الأولى بالمدرسة الإعدادية من مدينة كيوتو، على المركز الثاني في فئة الرقص المعاصر للأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و11 عاما.

وقال كيهارا إنه يريد أن يصبح راقصا من الطراز العالمي.